يلتقي المنتخب الوطني للسيدات نظيره الجزائري عند الحادية عشرة من مساء الإثنين 19 حزيران، على ملعب البترا في عمان، بختام معسكره التدريبي الداخلي ضمن المرحلة الأولى من تحضيراته، تأهبًا للمشاركة في كأس آسيا للسيدات 2018 المؤهلة لنهائيات كأس العالم للسيدات.
ويسعى المنتخب الى تسديد خسارته امام نظيره الجزائري في المباراة الأولى، والتي جمعت الطرفين الجمعة الماضي على ملعب البترا، وانتهت لمصلحة الأخير بهدف وحيد حمل توقيع المهاجمة نعيمة بوهاني.
وأوضح المدير الفني مايكل ديكي أن مواجهة المنتخب الجزائري عادت بالفائدة على المجموعة، معربًا عن تطلعه للمواجهة الثانية الاثنين وقال: “اتسمت مباراتنا الأولى بالندية والتنافسية، منتخب الجزائر منتخب قوي ومنظم ومواجهته ستعود بالفائدة الكبيرة على المنتخب.”
وأضاف: “تمكنا خلال المباراة الماضية من تطبيق بعض الأمور التي عملنا عليها في الفترة الماضية. بدأنا المباراة الأولى بتشكيلة تضم مجموعة يافعة من اللاعبات، ما أتاح لنا الفرصة لمراقبة تطورهن والوقوف على مستوياتهن.”
وختم قائلًا: “منتخب الجزائر منافس جيد وقوي فنيا وبدنيا وهو الند المناسب للاحتكاك معه في هذه المرحلة من التحضيرات. أتطلع للمزيد من العمل المستمر مع المنتخب وخصوصا اللاعبات اللاتي لم تسنح لنا الفرصة للعمل معهن لمشاركتهن في بطولات خارج الأردن في الفترة الماضية.”
وسيخوض المنتخب تدريبه الأخير مساء الأحد 18الحالي بجرعة تدريبية خفيفة، سيتم خلالها التركيزعلى معالجة الأخطاء التي ظهرت في المباراة الماضية، بالإضافة للخطة التي سيتبعها في مواجهته الثانية امام الجزائر.
وسيعمل الجهاز الفني في الفترة المقبلة على تحليل المستويات البدنية للاعبات مع مدربة اللياقة المنتدبة حديثًا شانون غريدي، والتي بدورها ستقوم بتقييم اللاعبات ووضع خطة كاملة لتطوير المستوى البدني على الصعيدين الفردي والجماعي.
وكان المنتخب الوطني للسيدات بدأ تجمعه الأحد 28 أيار الفائت وأجرى تدريباته بمعدل أربع حصص تدريبية أسبوعيًا في برنامجه الإعدادي، في حين دخل في معسكر تدريبي مغلق بأحد فنادق العاصمة عمان منذ يوم الأربعاء 14 الحالي استعدادًا لمواجهة نظيره الجزائري في مباراتين وديتين بعمان.
وسيتم الإعلان في الفترة المقبلة عن المعسكرات التدريبية الخارجية والتي ستهدف الى مواجهة الفرق والمنتخبات المختلفة من القارات الأوروبية والأميركية والآسيوية.